تحذير الإمام الصادق عليه السلام من الحلف بغير الله

تحذير الإمام الصادق عليه السلام من الحلف بغير الله

إن الغلاة اتخذوا الصالحين أربابًا من دون الله فنرى اليوم من يصعد على المنبر ويأمر الناس أن تحلف بالأئمة وأن يقسموا بالأئمة ويدعونهم إلى ترك الحلف والقسم بالله وهذه من الأمور التى ما أنزل الله بها من سلطان بل نهى عنها الأئمة سلام الله عليهم حيث سئل الإمام الصادق عليه السلام عن القسم بغير الله فقال: إن لله عز وجل أن يقسم من خلقه بما شاء وليس لخلقه أن يقسموا إلا به.

- عن علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن ابن أبي عمير، عن حماد، عن محمد بن مسلم قال: قلت لأبي جعفر عليه السلام: قول الله عز وجل ( والليل إذا يغشى ) (والنجم إذا هوى ) وما أشبه ذلك، فقال: ( إن لله عز وجل أن يقسم من خلقه بما شاء وليس لخلقه أن يقسموا إلا به.) الكافي للكليني الجزء السابع ص449 باب (أنه لا يجوز أن يحلف الإنسان إلا بالله عز وجل)

فلماذا يصعد بعض الخطباء اليوم يدعون الناس إلى ترك القسم بالله في محاولة واضحة منهم لإفساد عقيدة الناس ومخالفة أهل البيت عليهم السلام ؟! 

فانظر من أين تأخذ دينك .