شروط استحقاق المنتسبين لآل البيت عليهم السلام
التصنيف : حقوق آل البيت

شروط استحقاق المنتسبين لآل البيت عليهم السلام


    من المعلوم أنه لابد لكل حق أن تتوافر فيه الشروط اللازمة للاستحقاق، وهذه الحقوق التي تقدمت والتي تجب لآل البيت عليهم السلام من حقوق  معنوية ومالية ، لابد لها من شروط تتوافر في مستحقها وهي تتمثل في شرطين أساسيين :

1-   الإسلام .

2-   ثبوت النسب .

    أما الإسلام  : فلابد أن يكون مسلما ، ولا يستحق الكافر تلك الحقوق ولو ثبت نسبه ، ولذلك لم يعد أبولهب ضمن آل البيت عليهم السلام ولم يكن مستحقا لتلك الحقوق بسبب كفره ، فقد جاء الدعاء عليه بالحسرة والندامة في قوله تعالى : (تبت يدا أبي لهب وتب ).

قال العلماء عند ذكرهم لتقسيم الخمس : (وسهم ثان لبني هاشم وعبد المطلب ابني عبد مناف غنيهم وفقيرهم ، وذكرهم وأنثاهم ، وصغيرهم وكبيرهم ، وصالحهم وطالحهم فيه سواء ، ولاحظ فيه لمواليهم .. ولا لأحد من خلق الله تعالى سواهم ولا لكافر منهم)

فالكفر إذا مانع من تلك الحقوق ، كما يمنع من الميراث ، والكافر يجب بغضه ومعاداته ، فلا ولاية بين المسلم والكافر ولو كان قريبا حميما .

أما إن كان انحراف الواحد منهم عن الإسلام لا يوجب كفره ، وإنما يستحق أن يوصف بسبب هذا الإنحراف بالفسق أو العصيان ، فالحقوق المالية من الخمس وغيره لا تستحق بذلك ، أما مسألة المحبة والموالاة فيرجع الى القاعدة العامة الواجبة تجاه المسلمين وهي أن الإنسان يوالى على قدر ما معه من الحق ويعادى على قدر ما معه من الباطل ، اذ مقياس الحب والبغض ينطلق من الحب في الله والبغض في الله ، والله يحب العدل والإنصاف.