حكم دفع الزكاة لآل البيت عليهم السلام عند منعهم من الخمس 
التصنيف : حقوق آل البيت

 حكم دفع الزكاة لآل البيت عليهم السلام عند منعهم من الخمس 


إذا لم يعطَ المنتسبون لآل البيت عليهم السلام حقهم من خمس الخمس لخلو بيت المال من الفيء أو الغنيمة أو لاستيلاء الظلمة واستبدادهم بهما فقد قال بعض العلماء من المتقدمين والمتأخرين أنهم يعطون من الزكاة.

قال الفقهاء : لأن عوضها وهو الخمس لم يصل إليهم وإذا لم يصل إليهم العوض (الخمس) عادوا إلى المعوض (الزكاة ).

قال أهل العلم : إن منعوا حقهم من الخمس جاز الدفع إليهم لأنهم إنما حرموا الزكاة لحقهم في خمس الخمس فإذا منعوا منه وجب أن يدفع اليهم .

وذلك لحديث (( إن لكم في خمس الخمس مايكفيكم أو يغنيكم ))                     

 فجعلوا الغنى عن الزكاة بخمس الخمس فإذا عدم زال الغنى فخمس الخمس علة لاستغنائهم وشرط لمنعهم فإذا زال الشرط إنتفي المانع.

وقال بعض العلماء : يجوز الأخذ من الزكاة إذا منعوا من خمس الخمس لأنه محل حاجة وضرورة، وليس لأنه عوض.