حق المحبة والموالاة لهم عليهم السلام
التصنيف : حقوق آل البيت

حق المحبة والموالاة لهم عليهم السلام

 

المحبة حق لكل مسلم ، ولآل البيت عليهم السلام آكد ،فهم يستحقُّون زيادة في المحبة والمودة والموالاة والتوقير، والإجلال والتبجيل، وذِكرهم بالخير والدعاء لهم.

 

ودفع كل ما يؤذيهم أو يسيء إليهم؛ ففي هذا جاء الخبر : أن العباس بن عبدالمطلب دخَل على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم مغضَبًا فقال صلى الله عليه وآله سلم: ((ما أغضبك؟))، قال: يا رسول الله، ما لنا ولقريش إذا تلاقوا بينهم تلاقوا بوجوه مبشرة، وإذا لقونا لقونا بغير ذلك، فغضِب رسولُ الله صلَّى الله عليه وآله سلم حتى احمرَّ وجهُه، ثم قال:

((والذي نفسي بيده، لا يدخُلُ قلبَ رجلٍ الإيمانُ حتى يحبَّكم لله ولرسوله)).

 

وروي عن أمير المؤمنين أبي بكر: ( والذي نفسي بيده، لَقَرابةُ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أحبُّ إليَّ أن أصلَ من قرابتي)

 

وعن عمر بن الخطاب أنه قال للعباس عم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم حين أسلم : (يا عباس، لَإسلامُك يومَ أسلمتَ كان أحبَّ إليَّ من إسلام الخطاب، وما لي إلا أني قد عرفت أن إسلامك كان أحبَّ إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من إسلام الخطَّاب!)

 

وقد جاء في الخبر أن النبي - صلى الله عليه وآله وسلم - قال: «أذكركم الله في أهل بيتي)

 

فالحب مشروع وحق لهم، والغلو ممنوع وهم عليهم السلام يتبرؤون منه.