حقوق آل البيت

شروط استحقاق المنتسبين لآل البيت عليهم السلام

    من المعلوم أنه لابد لكل حق أن تتوافر فيه الشروط اللازمة للاستحقاق، وهذه الحقوق التي تقدمت والتي تجب لآل البيت عليهم السلام من حقوق  معنوية ومالية ، لابد لها من شروط تتوافر في مستحقها وهي تتمثل في شرطين أساسيين
لا إفراط ولا تفريط

لاتدعوا غير الله

عن محمد بن الحسن، عن الصفار، عن الحسن بن موسى الخشاب عن يزيد بن إسحاق شعر، عن عباس بن يزيد، عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قلت له:إن هؤلاء العوام يزعمون أن الشرك أخفى من دبيب النمل في الليلة الظلماء على المسح الأسود، فقال: لا يكون العبد مشركا حتى يصلي لغير الله، أو يذبح لغير الله أو يدعو لغير الله عز وجل.
فضائل آل البيت

 أنَّهم سألوا رسولَ اللَّهِ ﷺ  كيفَ نصلِّي عليْكَ

أنَّهم سألوا رسولَ اللَّهِ ﷺ كيفَ نصلِّي عليْكَ؟ قالَ: قولوا اللَّهمَّ صلِّ على محمَّدٍ وبارِك على محمَّدٍ وعلى آلِ محمَّدٍ كما صلَّيتَ وبارَكتَ على إبراهيمَ وآلِ إبراهيمَ في العالمينَ إنَّكَ حميدٌ مجيدٌ والسَّلامُ كما علِّمتُم
Generic placeholder image
فوائد

البناء على الأضرحة وشعائر المزارات

1- عن أبي عبد الله عليه السلام ، قال : قال أمير المؤمنين (ع): ( بعثني رسول الله صلى الله عليه وآله إلى المدينة فقال : لاتدع صورة إلا محوتها ولا قبرا إلا سويته ) . فروع الكافي المجلد الثاني ص227 وسائل الشيعة المجلد الثاني ص 869 2- وقال علي (ع): ( كنا مع رسول الله في جنازة فقال : من يأتي المدينة فلا يدع قبرا إلا سواه ولا صورة إلا لطخها ولا وثنا إلا كسره فقام رجل فقال أنا ثم هاب أهل المدينة فجلس . فانطلقت ثم جئت فقلت يا رسول الله ، لم أدع بالمدينة قبرا إلا سويته ولا صورة إلا لطختها ولا وثنا إلا كسرته ، قال : فقال صلى الله عليه وآله من عاد فصنع شيئا من ذلك فقد كفر بما أنزل على محمد . بحار الأنوار ج 38 ص 71 3- وعن أمير المؤمنين (ع): ( بعثني رسول الله في هدم القبور وكسر الصور ). فروع الكافي المجلد الثاني ص 226 وسائل الشيعة المجلد الثاني ص870 4- وعن محمد الباقر (ع) قال : ( أن رسول الله صلى الله عليه وآله قال : لا تتخذوا قبري قبلة ولا مسجدا فإن الله عز وجل لعن الذين اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد) . علل الشرائع ص 853 بحار الأنوار مجلد 100/ص 128 5- وعن علي بن الحسين (ع) قال : ( قال رسول الله صلى الله عليه وآله قال : لا تتخذوا قبري قبلة ولا مسجدا فإن الله عز وجل لعن الذين اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد ). من لا يحضره الفقيه 1/57 وسائل الشبعة المجلد 3ص455
Generic placeholder image
فوائد

الصبر في المصائب

1- جاء في نهج البلاغة قول علي (ع) : ( بعد وفاة النبى صلى الله عليه وآله وسلم ، مخاطبا إياه : لولا أنك أمرت بالصـبر ونهيت عن الجزع لأنفدنا عليك ماء الشؤون ) [1] . 2- وجاء في نهج البلاغة أيضا أن عليا عليه السلام قال : ( من ضرب يده على فخذه عند مصيبته حبط أجره )[2]. 3- وروى " الكليني في الكافي 3/ 225 ، والعاملي في ذكرى الشيعة 72 ، والفيض في الوافي 13 / 88 ، والحر في الوسائل 3 / 914 "عن الصادق عليه السلام أنه قال : ( لا يـنـبـغـي الـصـيـاح عـلـى المـيـت ، ولا أن تـشـق الـثـيـاب ) . 4- وروى " الصدوق في من لا يحضره الفقيه 4 / 271 ، والعاملي في وسائل الشيعة 2 / 915 ، والبحراني في الحدائق الناضرة 4 / 167 ، والبروجردي في جامع أحاديث الشيعة 3 / 488 " قال الصدوق : من ألفاظ رسول الله صلى الله عليه وآله، التي لم يسبق إليها : ( الـنـيـاحـة مـن عـمـل الجـاهـلية ) . 5 - وجاء في " الكافي للكليني 3 / 222 ، وفي ذكرى الشيعة للعاملي 71 ، والوافي للكاشاني 13 / 87 ، والوسائل للعاملي 2 / 915 ، والبحار للمجلسي 82 / 89 ، والحدائق للبحراني 4 / 167 ، وجامع أحاديث الشيعة 3 / 383 ، وجواهر الكلام للنجفي 4 / 371 " قول الباقر(ع) : ( أشـد الجزع الصراخ بالويل والعويل ، ولطم الوجه والصدر ، وجز الشعر من النواصي ، ومن أقام النواحة فقد ترك الصبر ، وأخذ في غير طريقه ) . 6- وجاء في " بحار الأنوار للمجلسي 82 / 101 ، ومستدرك الوسائل للنوري 1 / 144 ، وجامع أحاديث الشيعة للبروجردي 3 / 486 " عن رسول الله صلى الله عليه وآله أنه قال : ( صـوتـان ملـعـونان يبـغضـهما الله إعوال عند مصيـبة ، وصوت عند نغمة يعني النوح والغناء ) . 7- وأخرج " العاملي في وسائل الشيعة 12 / 92 وبين أن الكراهية هنا تعني التحريم ، والبحراني في الحدائق 4 / 168 ، والمجلسي في البحار82 / 105 ، والبروجردي في جامع أحاديث الشيعة 18 / 139 " : ( أن الإمـام مـوسـى بـن جـعـفـر سـئـل عـن الـنـوح عـلى المـيـت فكرهه ) . 8- جاء في " بحار الأنوار للمجلسي 82 / 103 " من قول الرسول صلى الله عليه وآله : ( الـنـيـاحـة مـن عـمـل الجـاهـليـة ) . 9- وجاء في " مستدرك الوسائل 1 / 145 ، وجامع أحاديث الشيعة 3 / 486 " قول النبي صلى الله عليه وآله : ( وإني نهيت عن النوح وعن صوتين أحمقين فاجرين صوت عند نغمة لهو ومزامير شيطان وصوت عند مصيبة خمش وجوه وشق جيوب ورنة شيطان ) . 10- وجاء في " الكافي 3 / 225 ، وذكرى الشيعة 71 ، والوسائل 2 / 914 " من قول الصادق ) ع): ( من ضرب يده على فخذه عند المصيبة حبط أجره ) . 11- وجاء في " مستدرك الوسائل 1 / 144 ، وجامع أحاديث الشيعة 3 / 489 ، وجواهر الكلام 4 / 370 " قول الرسول صلى الله عليه وآله : ( ليس منا من ضرب الخـدود وشـق الجـيـوب ) . 12- وجاء في " مقتل الحسين للمقرم 218 ، وتظلم الزهراء للقزويني 190 " قول الحسين (ع) لأخته زينب : ( يا أختاه يا أم كلثوم يا فـاطـمـة يـا ربـاب انـظـرن إذا قـتـلـت فـلا تـشـقـقـن عـلى جـيـبا ولا تخـمـشن وجـهـا ) . 13- وجاء في " من لا يحضره الفقيه 1 / 162 ، ووسائل الشيعة 3/ 281 " أن جعفر الصادق سئل عن الصلاة في القلنسوة السوداء ؟ فقال : ( لا تـصـلِ فـيـهـا فـإنهـا لـبـاس أهـل الـنـار ) . 14- جاء في " من لا يحضره الفقيه 1 / 163 " عن علي عليه السلام أنه قال : ( لا تـلبـسوا السـواد فـإنـه لبـاس فـرعـون ) . 15- وأخرج " الطوسي في الاستبصار 2 / 134 ، والحر العاملي في وسائل الشيعة 7 / 337 " عن أبي عبد الله عليه السلام عن أبيه أن عليا عليه السلام قال : ( صـومـوا الـعـاشـوراء ، الـتـاسـع والـعـاشـر ، فـإنـه يـكـفـر ذنـوب سـنـة ) . 16- أخرج " العاملي في وسائل الشيعة 7 / 347 ، والبحراني في الحدائق 13 / 337 ، والبروجردي في جامع أحاديث الشيعة 9 / 474 " عن الصادق(ع) قال : ( مـن أمـكـنـه صـوم المـحـرم فـإنـه يـعـصـم صـاحـبـه مـن كـل سـيـئـة ) . قال تعالى : { والصابرين في السراء والضراء وحين البأس } . وقال تعالى : { وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنالله وإنا إليه رأجعون أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون } .
Generic placeholder image
فوائد

الإمام علي عليه السلام ينهى عن الغلو

1 - جاء فى نهج البلاغة أن علي بن أبي طالب قال : ( وسيهلك في صنفان : محب مفرط يذهب به الحب إلى غير الحق ، ومبغض مفرط يذهب به البغض إلى غير الحق ، وخير الناس في حالا النمط الأوسط فالزموه ، والزموا السواد الأعظم بأن يد الله على الجماعة ، وإياكم وا لفرقة ) [3]. 2 - وجاء في نهج البلاغة قول أمير المؤمنين - : ( لا تخالطوني بالمصانعة ، ولاتظنوا بي استثقالا في حق قيل لي ، ولا التماس إعظام النفس، بأنه من استثقل الحق أن يقال له أو العدل أن يعرض عليه ، كان العمل بهما أثقل عليه ، فلا تكفوا عن مقالة بحق ، أو مشورة بعدل ، فإني لست في نفسي بفوق أن أخطئ ولا آمن ذلك من فعلي )[4]. 3 - وكان علي (ع) يناجي ربه بهذا الدعاء كما في النهج : ( اللهم اغفر لي ما أنت أعلم به مني فإن عدت فعد علي بالمغفرة ، اللهم اغفر لي ما وأيت[5] من نفسي ولم تجد له وفاء عندي ، اللهم اغفر لي ما تقربت به إليك بلساني ثم خالفه قلبي ، اللهم اغفر لي رمزات الألحاظ وسقطات الألفاظ وسهوات الجنان وهفوات اللسان [6]. [1] - الشؤون - الدموع - نهج البلاغة شرح محمد عبده ص436 ، نهج البلاغة شرح أبي الحديد ج 13 ص42 . [2] - نهج البلاغة شرح أبي الحديد ج 18 ص 342 . [3] - نهج البلاغة شرح محمد عبده ص 237 ،نهج البلاغة شرح أبي الحديد ج8ص112 . [4] - نهج البلاغة شرح محمد عبده ص412-413 ، نهج البلاغة شرح أبي الحديد ج11ص102 . [5]- وأيت : أي (وعدت) والوأي : (الوعد). وتقول قد وأيت وأيا : أي (وعدت وعدا) . [6] - نهج البلاغة شرح أبي الحديد ج6 ص176.